الدوحة هي عاصمة دولة قطر وهي مدينة ساحلية تقع في منتصف الساحل الشرقي لشبة جزيرة قطر على شاطئ الخليج العربي. أنشئت سابقا بلدية قطر كأقدم بلدية في الدولة بموجب القانون رقم 11 لسنة 1963م بتنظيم بلدية قطر والذي نظم عمل البلدية، ثم عدلت بعض أحكام هذا القانون بالقانون رقم 15 لسنة 1963م وجاءت في المادة 1 من تعديلاته على أن يستبدل بتنظيم بلدية الدوحة، وبناءً عليها تم تغيير اسم بلدية قطر لبلدية الدوحة. تتميز بلدية الدوحة منذ نشأتها بمختلف أقسامها ووحداتها بإنجازات عديدة حيث توجد فيها الدوائر الحكومية والوزارات والمؤسسات المالية والتجارية وفيها ميناء تجاري كبير ومطار حديث يربطها بمختلف أنحاء العالم وتشتهر مدينة الدوحة بكثرة المساجد والمباني الحديثة التي تتوفر على شقق بمساحات واسعه ودوبلكسات كما يوجد بها مكتبات عديده وأهمها دار الكتب القطرية والمكتبة الوطنية.

وتمتد حدود بلدية الدوحة حيث يحدها منطقة الخرايج ووادي البنات شمالاً،شرقاً حدود كورنيش الدوحة والمطار، غرباً على طول خط الشمال حتى منطقة العب شمالاً والثمامة جنوباً وجنوب الحدود الإدارية للدوحة تنتهي بعد منطقة الثمامة. 

إن امتلاك عقار لغرض السكن أو الاستثمار يمثل هدفا مهما في حياة الكثيرين، ويجب على الراغب في شراء عقار في قطر التأكد من وجود السيولة المالية اللازمة لتغطية تكاليف هذا الاستثمار، يمكنك البحث عن عمارات للبيع في الدوحه في هذه الصفحه من موقع عقارات قطر بوشملان اكبر وافضل دليل عقاري في الخليج العربي، حيث تسجل عن طريقه العديد من المكاتب العقاريه التي تنشر اعلاناتها بشكل يومي ومتجدد، اضافة لامكانيه الملاك المباشرين عرض عقاراتهم مجانا دون تدخل اي وسيط عقاري. يعتبر الاستثمار في العقار من أكثر أنواع الاستثمارات تحقيقا للأرباح، ومن أكثر الأنشطة الاقتصادية شيوعا بين الناس، فلا يقتصر النشاط على تجاره المحترفين فحسب، بل إن شريحة كبيرة من المجتمع يمكنها اضافة دخول جيدة عن طريق الاستثمار العقاري، وهم إما متفرغون للعمل العقاري أو أنهم يستعينون به لتوليد دخل إضافي إلى دخولهم الأصلية. إلا أن النشاط العقاري يعد من أكثر الأنشطة تعقيداً وتداخلا بين الكثير من المتغيرات لكنها من أكثر القطاعات أمانا واستقرارا في عالمنا العربي

المزيد

عمارات للبيع في بلدية الدوحه